• المراكز البحثية
تهتم جامعة الإمام بتعزيز النتاج البحثي على المستوى المحلي و الإسلامي لما للبحوث العلمية من فوائد في التقدّم العلمي و تخريج العديد من العلماء و الباحثين في شتى المجالات العلمية. لذلك فقد قامت الجامعة بإنشاء عدد من المراكز البحثية المتخصصة لدعم الأبحاث في عدة مجالات علمية من خلال رعاية المشاريع البحثية و تنظيم الندوات و المؤتمرات في تلك المجالات.
المراكز البحثية
مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات

صدر قـرار مجـلس التعـليـم الـعـالـي رقـم 15/45/1428هـ المتـوج بموافـقـة خـادم الحـرمـيـن الـشـريـفـيـن بالتـوجـيه البرقـي الكـريـم رقـم  3030 / م ب وتاريخ 23/3/1428هـ بالموافـقـة على إنـشـاء مـركـز الدراسـات الإسـلاميـة المعـاصرة وحـوار الحـضارات بجـامعـة الإمـام محـمـد بـن سـعـود الإسـلاميـة

وصدر تـعـييـن أ.د.عـبـدالمحـسـن بـن محـمـد السمـيـح عـميـدا للمـركـز فـي 14/10/1430هـ.

وصدر الأمـر السـامـي الكـريـم رقـم 2024 / م ب وتـاريخ 30 / 2 / 1431هـ القـاضي بالموافـقة علـى تـسمية المركـز باسـم(مركزالملك عبدالله بن عبدالعزيز للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوارالحضارات).

مركز التميز البحثي في فقه القضايا المعاصرة

من منطلق سعي وزارة التعليم العالي إلى تفعيل توجه عصري لدعم مسيرة البحث العلمي في المملكة فقد طرحت على الجامعات السعودية فكرة التنافس للتقدم لإنشاء مراكز تميز بحثية من خلال كراسة مواصفات وشروط أرفقت مع خطاب معالي وزارة التعليم العالي رقم 5166 بتاريخ 26/1/1429هـ الموجه إلى جميع الجامعات السعودية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع مراكز التميز البحثي.

ولما تميزت به جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية من عناية واهتمام بالعلم الشرعي والعلوم العربية، ولما لها من إسهام فاعل مؤثر في خدمة الفقه الإسلامي على مدى أكثر من نصف قرن، فقد نالت ثقة وزارة التعليم العالي بتوقيع عقد تمويل مركز التميز البحثي في فقه القضايا المعاصرة وذلك في اليوم العاشر من شهر رجب عام 1429هـ الموافق لليوم الثالث عشر من شهر يوليو 2008م.
 
وقد باشرت الجامعة منذ توقيع العقد المهام المناطة بها لتجسد المركز واقعا ملموسا، يخدم الأهداف التي أنشئ من أجلها، وترى آثاره في الواقع . وصدرت القرارات الإدارية من معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور / سلمان عبد الله أبا الخيل –وفقه الله- كخطوة تنفيذية للعقد بتشكيل مجلس الإدارة والهيئة التنفيذية الممثلة في إدارة المركز بتاريخ 23/9/1430هـ الموافق 23/9/2008م.
مركز الأمير سلمان للغويات التطبيقية

بفضل من الله تعالى ثم بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران ، المفتش العام ، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء و وزير الداخلية ، قرر مجلس جامعة الإمام في الجلسة الخامسة يوم 14/3/1429هـ

تأسيس مركز اللغويات التطبيقية ، كأول مركز – من نوعه – في العالم العربي والشرق الأوسط يعنى بالدراسات اللغوية التطبيقية ..

من منطلق أن الجامعة سبَّّاقة إلى التحديث والتطوير في مجال البحث والتطبيق اللغوي الميداني ؛ مما يُسهم في النهوض باللغة العربية واللغات الأجنبية وتعزيز دورها في المجالات الحيوية مُساهِمَة في تحقيق خطط التنمية بالمملكة.

وقد تم تدشين المركز في حفل الورشة التأسيسية الذي عُقد بحضور معالي مدير الجامعة يوم 8/5/1430هـ ، وقد تم عرض فيلم تعريفي  بالمركز ثم قدم تقريراً ختامياً .