مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية
    يعد مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية  أحد الواجهات العلمية والثقافية المهمة في الفترة القريبة القادمة، ورمزاً لخدمة لغة القرآن الكريم، ونشرها، وتعليمها في أرجاء المعمورة ؛ حيث صدرت تنظيماته  بقرار من مجلس الوزراء الموقر بتاريخ 6/4/1431هـ الموافق22/3/2010م ، وله شخصيته الاعتبارية المستقلة، وسيكون مقرُّه في مدينة الرياض، وله فتح مكاتب داخل المملكة ، وخارجها، ويطمح المركز لأهداف عديدة ممن أبرزها:

1- المحافظة على سلامة اللغة العربية.
2- إيجاد البيئة الملائمة لتطوير وترسيخ اللغة العربية ونشرها.
3- الإسهام في دعم اللغة العربية وتعلمها.
4- العناية بتحقيق ونشر الدراسات والأبحاث والمراجع اللغوية.
5- وضع المصطلحات العلمية واللغوية والأدبية والعمل على توحيدها ونشرها.
6- تكريم العلماء والباحثين والمختصين في اللغة العربية.
7- تقديم الخدمات ذات العلاقة باللغة العربية للأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية.

إنَّ مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية سيكون منارةً من منارات خدمة اللغة العربية، وأهلها، والراغبين في تعلُّمها، وسيكون تجمعاً لقامات من العلماء والمتميزين من شتى أنحاء العالم العربي؛ لتقديم خدماتهم واستشاراتهم للمتخصصين، وللبحث عن وسائل تبسيط العربية، وتقريبها للمجتمعات ، وضبط المصطلحات اللغوية والنقدية، ونشر الكتب المتخصصة، وتشجيع الباحثين، وتقديم الدورات المتخصصة في مناهج تعليم العربية بأحدث الوسائل والتقنيات.