تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 رئيس جامعة الإمام يكرم المتقاعدين من منسوبي الجامعة

رعى معالي رئيس الجامعة أ.د. أحمد بن سالم العامري حفل تكريم متقاعدي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للأعوام من ١٤٣٤هـ -١٤٤٢هـ الذي أقيم اليوم عن بعد بتنظيم من وكالة الجامعة وعمادة الموارد البشرية ممثلة في نادي أعضاء هيئة التدريس والموظفين والمتقاعدين .

وخلال الحفل أشاد معالي رئيس الجامعة إلى الدور الكبير الذي قام به متقاعدو الجامعة في بناء مسيرة هذه المؤسسة التعليمية الرائدة، مبيّناً معاليه أن هذه السُّنّة الحسنة التي سنّتها وكالة الجامعة وعمادة الموارد البشرية عكست حجم الاحترام والوفاء الذي تكنّه الجامعة لمنسوبيها وهم أهلٌ لذلك، مضيفاً معاليه أن التقاعد هي مرحلة بناءٍ جديدة يعمل فيها المتقاعد على تهيئة نفسه للقيام بإنجازات أخرى في حياته الشخصية والعملية في نفس الوقت، وأكد معاليه في نهاية حديثه على أنّ قلوب الجامعة مفتوحةٌ لهم قبل أبوابها، وأن مقترحاتهم ومساهماتهم مرحبٌ بها دائماً . 

وعبّر فضيلة وكيل الجامعة د. منصور بن عبد الرحمن الحيدري عن سعادته البالغة بإقامة هذا الحفل وتكريم الزملاء والزميلات الذين ساهموا ببناء الجامعة علمياً وعملياً ومعرفياً، وزاد فضيلته في حديثه بأنّ الجامعة بقيادة معالي رئيسها حرصت على المبادرة دوماً نحو كل ما من شأنه مد جسور الوفاء والولاء لكل منسوبيها ومنسوباتها، داعياً فضيلته لمتقاعدي الجامعة بالتوفيق والسداد .

من جانبه عبر المتقاعدون عن بالغ سعادتهم بهذه المناسبة في كلمةٍ ألقاها نيابةً عنهم أ.د. عبد الله اليوسف عن جزيل الشكر للجامعة على هذه المبادرة الرائعة ، مؤكدين بأنهم دائماً وأبداً جنودٌ لهذا الوطن وقيادته ، وأنّ عطائهم للجامعة لن يقف عند سن معين .

كما عبّر ممثل المؤسسة العامة للتقاعد من خلال عرض مفصل عن خدماتها خلال الحفل عن شكره الجزيل للجامعة على هذه المبادرة المميزة في تكريم متقاعديها، مبيناً أن المؤسسة على أتم الاستعداد للتعاون مع الجامعة لكل ما يخدم المتقاعدين والمتقاعدات.

من جهته صرح سعادة عميد الموارد البشرية الدكتور أحمد بن سليّم الطحيني أنّ هذه المناسبة تُعتبر عنوان وفاء ورمز عطاء وميثاق ولاء حرصت الجامعة ممثلة في وكالة الجامعة وعمادة الموارد البشرية على إقامته بهذه الصورة المميّزة، 

 وتطرق د. الطحيني في حديثه إلى أنّ الترتيبات لهذا الحفل بدأت منذ حوالي السنة، فقد كانت الفكرة من أهم أولويات وكالة الجامعة وعمادة الموارد البشرية ممثلةً في نادي أعضاء هيئة التدريس والموظفين والمتقاعدين لمد جسور الوفاء مع متقاعدي الجامعة، فقد تم جمع البيانات كاملة عن متقاعدي الجامعة والتواصل معهم فرداً فرداً، حيث بلغ مجموعهم أكثر من 500 متقاعد ومتقاعده من عام 1434 إلى 1442 هجرية، وتم تشكيل فريق الإعداد والتهيئة لهذا الحفل والتجهيز الكامل للإهداءات التي أرسلت لهم بالبريد السعودي (سبل)، حيث أنّ العمادة آمنت بأنّ هذه النخبة الغالية علينا لابد أن تُكرم وتُهدى كما هم تماماً أهدوا بعطائهم الجامعة سنين طويلة من التفاني والإخلاص.

وواصل د. الطحيني حديثه بأن العمادة تواصلت مع المؤسسة العامة للتقاعد في فترة الإعداد لهذا الحفل، الذين كانوا عند الموعد في التعاون في كل ما طُلب منهم بشأن متقاعدي الجامعة، وأثنى سعادته على الاحترافية في العمل من قبل المؤسسة العامة للتقاعد وتكاملهم مع الجامعة في هذا الخصوص.

وفي نهاية الحديث، شكر د. الطحيني معالي رئيس الجامعة وفضيلة وكيل الجامعة وفريق الإعداد لهذه الحفل في العمادة ممثلةً في نادي أعضاء هيئة التدريس والموظفين والمتقاعدين على جهودهم الواضحة والمميّزة في إظهار هذه المناسبة بالشكل اللائق، حيث أثبت النّادي خلال الفترة السابقة والحالية وما يعمل عليه من خطط مستقبلية عن مخزون مميز من الأنشطة ذات الأثر الملموس تجاه خدمة أعضاء هيئة التدريس والموظفين والمتقاعدين، واختتم عميد الموارد البشرية بالدعاء لله سبحانه وتعالى بأن يحفظ هذا الوطن وقيادته الحكيمة، وأن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان والرخاء والازدهار.​

--
06/11/1442 03:25 م
آخر تعديل تم على الخبر:
 

المحتوى المرتبط

بحث / ربط المحتوى

    عنوان المحتوى التاريخ